الاثنين، 3 أكتوبر، 2011

عقارب هذه الساعهْ

nizar qabbani

عقاربها .. كثعبانٍ على الحائطْ
كسكينٍ تمزّقني ..
كلصٍّ مسرعِ الخطواتِ
يتبعني .. ويتبعني 
لماذا لا أحطمها ؟
وكل دقيقةٍ فيها
تحطّمني 
أنا امرأةٌ .. بداخلها
توقّفَ نابضُ الزمنِ
فلا نوّارَ أعرفهُ
ولا نَيْسانَ يعرفني

نزار قباني 






Share | مشاركة

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More