الثلاثاء، 20 سبتمبر، 2011

نفاق

nizar qabbani

كفانا نفاق..
فما نفعُهُ كلُّ هذا العناق؟
ونحن انتهينا
وكلُّ الحكايا التي قد حكينا
نفاقٌ .. نفاقْ ..
كفى ..
ان قُبلاتكَ الباردهْ
على عنقي لا تطاق
وتاريخنا جُثةٌ هامدَهْ
أمام الوجاقْ
كفَى ..
انها الساعةُ الواحدَهْ..
فأين الحقيبه؟..
أتسمعُ؟ أينَ سرقتَ الحقيبهْ؟
أجلْ. انها تعلنُ الواحدَهْ..
بلا فائدَه
لنعترف الآن أنّا فَشِلنا 
ولم يبقَ منَّا 
سوى مُقلٍ زائغه
تقلَّص فيها الضياءْ 
وتجويفِ أعيننا الفارغّهْ
تحجَّر فيها الوفاء
*
كفانا نحملقُ في بعضنا في غباءْ 
ونحكي عن الصدق والأصدقاءْ
ونزعُمُ أنَّ السماء ..
تجنَّت علينا ..
ونحنُ بكلتا يدينا
دفنّا الوفاء 
وبعنا ضمائرنا للشتاءْ..
ولسنا حبيبينِ .. لسنا رفاقْ
نعيدُ رسائلنا السالفَهْ
وتضحكُ للأسطر الزائفه
لهذا النفاقْ 
أنحنُ كتبناه هذا النفاق؟
بدونِ تروٍ.. ولا عاطفَهْ..
*
كفانا هراءْ..
فأينَ الحقيبةُ؟ أين الرداء؟..
لقد دنت اللحظةُ الفاصلهْ
وعَّما قليل سيطوي المساءْ 
فصولَ علاقتنا الفاشله..

نزار قباني







Share | مشاركة

Twitter Delicious Facebook Digg Stumbleupon Favorites More